الحمل خارج الرحم
المرأة والطفل

الحمل خارج الرحم

شارك مع الجميع

ما هو الحمل خارج الرحم؟

الحمل خارج الرحم يحدث عندما تنمو البويضة المخصبة خارج رحم المرأة في مكان آخر في داخل منطقة البطن. ويمكن أن يتسبب ذلك في نزيف يهدد حياة المرأة ويجعلها في حاجة فورية إلى الرعاية الطبية.

في أكثر من 90% من الحالات، يتم زرع البويضة في قناة فالوب. وعندها يُطلق على الحمل اسم “الحمل البُوقي”.

علامات وأعراض الحمل خارج الرحم

في معظم الأحيان، يحدث الحمل خارج الرحم خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. وقد لا تعرفين حتى أنك حامل وقد لا تلاحظين أي مشاكل.

ولكن العلامات المبكرة للحمل خارج الرحم تشمل ما يلي:

  • نزيف مهبلي خفيف وآلام في الحوض
  •  اضطراب المعدة والقيء
  • تقلصات حادة في البطن
  •  ألم في جانب واحد من جسمك
  • دوار أو ضعف
  • ألم في كتفك أو رقبتك أو المستقيم
  • يمكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم في انفجار قناة فالوب أو تمزقها. تشمل الأعراض الخطيرة أيضًا ألمًا شديدًا مع أو بدون نزيف حاد.

اتصلي بطبيبك على الفور إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي حاد مصحوب بدوار أو إغماء أو ألم في الكتف، أو إذا كنت تعانين من ألم شديد في البطن، خاصة في جانب واحد.

أسباب الحمل خارج الرحم وعوامل الخطر

قد لا تعرفين أبدًا سبب حدوث حمل خارج الرحم. ولكن قد يكون أحد الأسباب هو تلف قناة فالوب. والذي يمكن أن يمنع البويضة الملقحة من الدخول إلى الرحم.

تزداد احتمالية حدوث حمل خارج الرحم إذا كنتِ:

  • تعانين من مرض التهاب الحوض
  • تدخنين
  • أكبر من 35 عامًا
  • تعانين من عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي
  • قد واجهت هذه المشكلة سابقًا
  • تعانين من تندب من جراحة الحوض
  • حاولت إجراء ربط الأنابيب
  • قد استخدمتِ أدوية الخصوبة
  • قد خضعتِ  لعلاجات الخصوبة مثل الإخصاب في المختبر
  • يمكن أن يحدث أيضًا إذا أصبحت حاملاً أثناء وجود اللولب لمنع الحمل.

اقرئي أيضًا: اكتئاب ما بعد الولادة

التشخيص

من المحتمل أن يقوم طبيبك بإجراء اختبارات تشمل اختبار الحمل وفحصًا للحوض. قد يتم فحصك باستخدام الموجات فوق الصوتية لإلقاء نظرة على الرحم وقناتي فالوب.

العلاج

نظرًا لأن البويضة المخصبة لا يمكنها البقاء على قيد الحياة خارج الرحم، فسيضطر طبيبك إلى إخراجها حتى لا تعاني من مشاكل صحية خطيرة. وسيتم استخدام إحدى طريقتين: الأدوية أو الجراحة.

الأدوية

إذا لم تتعرض قناة فالوب للتمزق وكنت في بداية فترة الحمل، يستطيع طبيبك أن يعطيك حقنة من الميثوتريكسات (تريكسال)، والذي يقوم بمنع خلايا البويضة المخصبة من النمو.

الجراحة

في حالات أخرى، قد تحتاجين إلى الخضوع لعملية جراحية. والعملية الأكثر شيوعًا هي تنظير البطن. حيثُ سيقوم طبيبك بعمل شق صغير جدًا في أسفل بطنك وإدخال أنبوب رفيع ومرن يسمى منظار البطن لإزالة الحمل خارج الرحم.

وفي حالة تلف قناة فالوب، فقد يضطر إلى إزالتها أيضًا. وإذا كنت تنزفين كثيرًا أو اشتبه طبيبك بتمزق قناة فالوب، فقد تحتاجين إلى جراحة طارئة تستدعي شق البطن.

بعد الحمل خارج الرحم

قد يصعُب حدوث حمل طبيعي بعد ذلك. ضعي في اعتبارك ضرورة التحدث إلى أخصائي الخصوبة، خاصةً إذا تمت إزالة قناة فالوب.

وتحدثي مع طبيبك حول المدة التي يجب عليك انتظتاها قبل محاولة الحمل مرة أخرى. يقترح بعض الخبراء منح نفسك 3 أشهر على الأقل حتى يتعافى جسمك.

إذا حملت مرة أخرى، ونظرًا لأن احتمال الحمل خارج الرحم يزداد إن كنت تعرضتِ له من قبل، فعليك الانتباه جيدًا للتغييرات التي تطرأ على جسمك حتى يتمكن طبيبك من التأكد من عدم تعرضك لهذه المشكلة مرة أخرى.

تابعي صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلكِ كل جديد!


شارك مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.