المرأة والطفل

تنظيم نوم الطفل الرضيع

شارك مع الجميع

لا شك أنك ولكونك أمًا للمرة الأولى قد تكررت على مسامعك عبارة “لن تنامي بعد الآن”.

وقد تكون هذه العبارة صادقة خصوصًا في الأشهر الأولى من حياة الطفل. أي قبل أن ينشئ دورة منتظمة من النوم والاستيقاظ حيثُ يحتاج إلى الرضاعة كل بضعة ساعات. فيكون نومه متقطعًا ومربكًا بعض الشيء. وهذا أمر لا يدعو للقلق بتاتًا فهو أمر أكثر من عادي.

ولكن عندما يصبح عمر الطفل بضعة أشهر. يكون قد بدأ بإنشاء نمط نوم محدد بحيث لا يستيقظ كثيرًا في منتصف الليل. وهنا يصبح تنظيم نوم الطفل وتدريبه ممكنًا ومهمًا له ولكِ حتى تتمكنان من الاستمتاع بليلة هانئة.

وسأذكر بعض المعلومات التي يجب عليك معرفتها قبل اختيار الطريقة التي تناسبك لتنظيم نوم طفلك.

ما هو تنظيم نوم الطفل؟

ببساطة فإن تنظيم النوم – ويطلق عليه أيضًا التدريب على النوم-  هو العملية التي تقومين بها لمساعدة طفلك في تعلم كيفية الغفو والبقاء نائمًا.

اقرئي أيضًا: لماذا يوقظني ابني: العلم يُجيب

وموضوع تنظيم النوم مثير للجدل خصوصًا بين الخبراء وأطباء الأطفال حيثُ يتحيز كل منهم لطريقة معينة. ولكن ما عليك فعله هو اختيار الطريقة التي تناسبك من بين الطرق العديدة المتاحة.

ولتنظيم نوم الطفل فوائد جمّة: فكل من في المنزل سينعم بالراحة. كما أن النوم الجيد له دور أساسي في تطور الطفل.

فقد أشارت دراسة نُشرت  في العام 2007 إلى أهمية الحصول على القسط الكافي من النوم لتطور الدماغ لدى الطفل. وتنظيم نوم الطفل ليس بالأمر السهل ولا حتى بالأمر الممتع، ولكن الصبر يؤتي ثماره.

وقد لا يحبّذ الجميع استخدام أي من تقنيات تنظيم نوم الطفل، بحيث يجعلون أطفالهم يتعلمون بأنفسهم كيفية الغفو. ففي النهاية هذه عائلتك، ولن يستطيع أحد إجبارك على القيام بما لا ترينه مناسبًا.

ويشدد الخبراء في هذا الصدد على أن أفضل طريقة لتنظيم نوم الطفل هي الطريقة التي تناسب عائلتك.

وتقول إحدى الأمهات “أنا لم أرغب في تدريب طفي على النوم. لذلك كنت أنام إلى جانبه كل ليلة إلى أن أتمّ الـ 5 شهور”.

وأخرى تقول “في عمر الـ 5 شهور، كنت قادرة على تركه في غرفة لوحده، وكنت أجيء إليه عندما يبكي. وبمجرد أن أصبح بعمر الـ 10 شهور، كان ينام طيلة الليل وحده، أظن أنني كنت محظوظة”.

متى أبدأ بتنظيم نوم طفلي

قد تسعَين ولشدة إرهاقك للبدء بتنظيم نوم طفلك – ولكن متى يمكنك تنظيم نومه؟ يقول الخبراء إجابة على سؤالك بأن الطفل يكون إلى حدٍ ما مستعدًا لتنظيم نومه عندما يبلغ من العمر 4-6 أشهر.

وبينما يشدّد بعض أطباء الأطفال على أهمية وصول وزن الطفل إلى حد معيّن حتى يكون مستعدًا لتنظيم نومه. إلا أنه من المناسب أكثر أن يكون الطفل متطورًا بشكل كافٍ لتهدئة نفسه والنوم عميقًا. أي عندما يبلغ من العمر 4 أشهر.

ولكن إن تجاوز طفلك هذا العمر فلا داعي للقلق أبدًا. فيمكنك البدء بتنظيم نومه حتى وإن بلغ 10 شهور أو حتى أكبر من ذلك.

وتقول إحدى الأمهات في هذا الصدد “لم أقم بتنظيم نوم طفلتي إلى أن بلغت من العمر 18 شهرًا. وذلك عندما انتقلنا إلى بيت أكبر بغرفتي نوم”.

وقد تكونين قد حاولتي جمع معلومات كافية عن هذا الموضوع سواءً أثناء حملك أو في الأسابيع الأولى من حياة طفلك. فمن الجيد أن تتحدثي إلى طبيب الأطفال قبل أن تبدئي.

فعلى سبيل المثال إن كان وزن طفلك يزداد بصورة بطيئة أو إن كان  من الأطفال الخُدج، فقد لا يكون مستعدًا بعد للنوم طيلة الليل دون انقطاع.

كيف أنظم نوم طفلي

هناك العديد من الطرق المتاحة والتي يمكنك الاختيار من بينها. وبعضها يندرج تحت “تنظيم النوم اللطيف”. والذي بشكل عام يعني أنه لا يزال عليك حمل الطفل وهزّه وتهدئته في حال بكى.

وهناك طرق أخرى تندرج تحت مسمى “الابتعاد” وفيها تدع الأم طفلها يهدأ لوحده ولا تتدخل في نومه حتى الصباح التالي. ولا يمكنني القول بأن إحدى الطرق أفضل من غيرها لأنه وكما قلت سابقًا أنت تمتلكين الخيار.

طرق تنظيم نوم الطفل

كل طريقة من طرق تنظيم النوم لها محاسنها ومساوئها. ولك أن تختاري أيها الأنسب لكِ، فلكل عائلة حاجات وأهداف تختلف عن العائلات الأخرى.

فبعض العائلات لا تحتمل بكاء الطفل، وأخرى لا تمانع بكاءه حتى يهدأ في النهاية ويغفو وحده. وإليك عزيزتي بعضًا من أشهر طرق تنظيم النوم:

طريقة اللابكاء

وهي طريقة ابتكرتها خبيرة النوم إليزابيث بانتلي، وفيها يتم تعويد الطفل على عادات النوم الجديدة بدهاء.

فعلى سبيل المثال: من الحيل المستخدمة في هذه الطريقة هي “التلاشي”. وتقترح هذه الحيلة التخفيف تدريجيًا ممّا تعود عليه الطفل لينام.

فإذا كان طفلك قد تعود على أن تهزيه قبل النوم. فبإمكانك تقليل مده هزه يومًا بعد يوم حتى يتمكن في النهاية من النوم دون الحاجة إلى الهز أبدًا.

ومن الحيل الأخرى المتبعة هي “الاستبدال”- فإذا تعود الطفل مثلًا على أن يرضع قبل النوم. فيمكنك قراءة قصة له بدًا من ذلك.

طريقة البكاء

وفي هذه الطريقة وكما يقترح مسمّاها يتم ترك الطفل وتدريبه على تهدئة نفسه بنفسه بينما يحاول النوم. وتُعرف أيضًا بطريقة “الابتعاد” وفيها يستطيع الطفل أن يتعلم كيفية تهدئة نفسه حتى ينام في نهاية المطاف.

طريقة ويسبلوث

تقترح هذه الطريقة تحديد روتين معين تقومين به مع طفلك قبل النوم. لتتركيه ينام طيلة الليل ولا تتدخلي في مسألة نومه حتى الصباح التالي.

وتقول إحدى الأمهات اللواتي جربن هذه الطريقة “لقد كانت الليلة الأولى صعبة للغاية. وكنت أراقب طفلي عن بُعد، وبعد ساعة كاملة من البكاء بدأ طفلي يمص اصبعه حتى غفا ونام.

وفي الليلة التالية استغرق 40 دقيقة لينام، وبعدها 20 دقيقة.. دومًا ما يكون سعيدًا في الصباح، وأرى أنني اخترت الطريقة الأنسب.”

طريقة فيربر لتنظيم نوم الرضيع

وتُعرف أيضًا بطريقة التدريب على النوم بفترات زمنية فاصلة، وهي طريقة معدلة من طريقة الابتعاد، بحيث تقوم الأم بوضع ابنها في سريره حتى وإن واصل البكاء، ومن ثم ترجع  لتفقده خلال فترات زمنية مختلفة – كل 5، 10، 15 دقيقة وهكذا.

ولكنها لا تقوم بحمله وإنما بإمكانها تهدئته بالكلام وبالتربيت على صدره. وبشكل تدريجي، ستزداد الفترات الزمنية الفاصلة حتى يتمكن في النهاية من النوم طيلة الليل.  

طريقة الكرسي

وهي طريقة الانسحاب التدريجي، وذُكرت للمرة الأولى في كتاب Good Night, Sleep Tight، وتنطوي هذه الطريقة على البدء بالجلوس على الكرسي بجانب سرير الطفل.

وفي كل ليلة تقومين بإبعاد الكرسي شيئًا فشيئًا عن سريره. ويمكنك حمل الطفل قليلًا ومحاولة تهدئته إلى أن تخرجي تمامًا من الغرفة.

وقد تكون هذه الطريقة جيدة لتنظيم نوم الأطفال الأكبر سنًا والأطفال الدارجين الذين قد يعانون من قلق الانفصال عن أمهاتهم. وبها يدركون أن الأم تقف خلف الباب تمامًا وليست بعيدة عنهم.

اقرئي أيضًا: كيف أخفف من تعلق ابني الزائد بي؟

طريقة حمل الطفل وإرجاعه إلى سريره

في هذه الطريقة، تقومين بوضع طفلك في سريره أثناء استيقاظه، وتفقده خلال فترات زمنية فاصلة، تمامًا كما في طريقة فيربير

. ولكن اختلاف هذه الطريقة يكمن في قدرتك على حمل الطفل وحضنه وتهدئته لعدة دقائق قبل إرجاعه إلى السرير. وفي النهاية سيتمكن من الغفو والنوم لوحده.

كم من الوقت تستغرق عملية تنظيم نوم الطفل؟

مهما كان قرارك ، تذكري أن تنظيم نوم الطفل وتدريبه على النوم يختلف من طفل لآخر.

فهناك أطفال كانوا  قادرين على النوم طوال الليل من اليوم الأول، لكن لا تتوقعي حدوث معجزات بين عشية وضحاها.

والآن نعود لسؤالنا كم من الوقت يستغرق التدريب على النوم؟

يقول الخبراء أن معظم الطرق ستستغرق أسبوعًا أو أكثر لتؤتي ثمارها، وأن الالتزام بها هو المفتاح لإنجاحها.

نصائح لتنظيم نوم الطفل

بغض النظر عن الأسلوب الذي ستتبعينه. وحتى وإن قررت استخدام عدة طرق معًا، أو عدم استخدامها بتاتًا، فهذه بعض النصائح التي ستكون مفيدة لك:

قد يعاني طفلك من التراجع.  فالتسنين والمرض والإجازات قد تؤدي جميعها إلى قلة النوم، ولا بأس بذلك.

ففي كثير من الأحيان، قد تضطرين إلى العودة إلى التدريب لمدة يوم أو يومين للعودة إلى المسار الصحيح. دون التأثير على الأساس الذي تم إنشاؤه.

فإذا تم تدريب طفلك لينام جيدًا، فلن يتغير ذلك خلال أسبوع واحد بسبب الإجازة.

الالتزام. إن استمرار طفلك في البكاء خلال الأسبوع الأول من تدريبه على النوم لا يعني أنك لم تنجحي، عليك بالالتزام والمثابرة.

وإذا رأيت أن طريقة ما ليست ناجحة يمكنك تجربة طريقة أخرى، فلا بأس من تجربة شيء جديد. لكن تأكدي من منح الطريقة الأولى أسبوعًا واحدًا على الأقل قبل استبدالها.

لا تقارني. فلكل طفل شخصيته المختلفة والذي يناسب غيره قد لا يناسبه. فلا تقارني نفسك بالأمهات الأخريات، فحاجات عائلتك تختلف عن حاجات عائلاتهنّ، وطفلك مختلف عن أطفالهنّ.

اعتمدي روتين نوم ثابت. يقول الخبراء أنه وبغض النظر على الطريقة التي ستستخدمينها. يجب أن يكون لديك وقت نوم ثابت – بين 5:30 و 7:30 مساءً للأطفال الرضع، والروتين الثابت هو المفتاح.

سواء كان ذلك في قراءة الكتاب أو دندنة التهويدات أو البقاء في السرير أو أي تسلسل مختلف. فإن القيام بنفس الشيء كل مساء حجر الأساس للنوم الصحي الجيد. ومن الممكن أيضًا تعتيم الغرفة واستخدام الضوضاء البيضاء.

لا داعي للقلق إن لم تكوني مستعدة. لا تقلقي فإن لم تدربي طفلك على النوم عند بلوغه الـ 4 أشهر فلم يفت الأوان بعد، إذ يمكنك حقًا البدء في تدريبه على النوم في أي عمر، حتى إن كان دارجًا، بحيث تكونين على دراية بمعالم النمو وتعديل جدول نوم الطفل وفقًا لذلك .

على سبيل المثال، قد يكون الأسبوع الذي يتعلم فيه الطفل المشي أمرًا صعبًا لتنفيذ جدول التدريب على النوم. وحتى الطفل المدرب على النوم قد يشهد تراجعًا لمجرد أنه يمر بمثل هذا التحول في النمو.

أي الطرق ستتبعين؟ شاركينا في التعليقات.

ادعمونا على باتريون، وتابعوا صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلكم كل جديد!


شارك مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *