تنمية ذاتية

عادات العباقرة الغريبة على مرّ التاريخ

شارك مع الجميع

العبقرية غالبًا ما ترافقها الغرابة! إليك بعضًا من العادات الغريبة التي مارسها بعض الفنانين والكتاب والمخترعين الأكثر احترامًا في التاريخ.

فيثاغورس الذي كره الفاصولياء

يُعزى إلى عالم الرياضيات اليوناني فيثاغورس، والذي يُلقب بـ “أبو النباتيين”، الترويج لنمط الحياة الخالية من اللحوم، ولكن على الرغم من أنه كان يعتمد فقط على الخضار، إلا أنه لم يكن يحب البقوليات. فقد رفض فيثاغورس أكل الفاصوليا، بل ومنع أتباعه من تناولها أو لمسها. في حين أننا لا نعرف ما إذا كان هذا النفور ناتجًا عن أسباب صحية أو دينية.

بيتهوفن الذي كان يحب الماء

كانت العملية التي يتبعها لودفيج فان بيتهوفن مثيرة مثل مؤلفاته تقريبًا. فقد كان بيتهوفن يتنقل قليلاً، ثم يسكب الماء على نفسه – وعلى ألواح الأرضية!

ديموسثينيس الذي امتلك مخبأ تحت الأرض

لقد انتقل ديموسثينيس، وهو رجل دولة يوناني قديم وموقر، بمقولة “الممارسة تصل بك إلى الكمال” إلى مستوى جديد كليًا. فوفقًا للمؤرخين كان ديموسثينيس يتدرب على الخطابة في مخبأ تحت الأرض لفترات طويلة من الزمن. كان يخطب وهو يضع الحجارة في فمه، وكان يحلق من حين لآخر نصف رأسه لثني نفسه عن مواجهة الجمهور قبل أن يكون جاهزًا.

بلزاك الذي شرب 50 كوبًا من القهوة يوميًا

ربما كان بلزاك يدين بإنتاجيته إلى الكميات الغزيرة من الكافيين التي استهلكها، لكن هذه العادة كلفته الكثير فقد عانى من تقلصات في المعدة، وصداع ، وارتفاع في ضغط الدم.

أنتوني ترولوب الذي كان يؤقت كتابته

بالنسبة للرجل الذي يكتب ثلاث ساعات فقط في اليوم، كان أنتوني ترولوب منتجًا للغاية. فقد كان يكتب 250 كلمة كل 15 دقيقة – بمعنى أنه بانتهاء الوقت الذي كان يعمل فيه كل يوم، يكون قد أنتج 3000 كلمة. وإذا أنهى الكتاب الذي كان يعمل عليه قبل انتهاء الوقت المخصص له، فلن يتوقف عن الكتابة، بل سيبدأ على الفور في تأليف كتاب آخر.

إيغور سترافينسكي الذي كان يقف على رأسه

كان يقف الملحن الروسي الأمريكي إيغور سترافينسكي على رأسه لمدة 15 دقيقة كل صباح “لتصفية ذهنه”.

اقرأ أيضًا: ما هي صفات الأشخاص الأذكياء؟

إدغار آلان بو الذي كتب على شرائط الورق

غالبًا ما كان إدغار آلان بو يكتب على شرائط رقيقة من الورق، فكان يلصقها معًا ومن ثم يلفها لتسهيل التخزين. وقد شعر أن هذه الوسيلة ساهمت بشكل أفضل في تدفق العمل أكثر من الأسلوب الاعتيادي.

دافنشي وتسلا اللذان نبذا أسلوب النوم الشائع

لقد التزم ليوناردو دافنشي ونيكولا تيسلا بجداول نوم غريبة. فقيل إن ليوناردو قد اتبع دورة نوم متعددة الأطوار، ما يعني أنه كان يأخذ عدة قيلولات قصيرة خلال الـ 24 ساعة. بينما كان تسلا ينام ساعتين فقط في اليوم.

تسلا الذي كان يقوم بتمارين لأصابع قدميه

بالحديث عن تسلا، فقد كان لدى المخترع عادة غريبة أخرى: إذ كان يلف أصابع قدمه 100 مرة لكل قدم كل مساء قبل الذهاب إلى النوم لأنه كان يعتقد أن هذه الممارسة تحفز خلايا دماغه.

ما أغرب عادة بالنسبة لك؟

تابعوا صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلكم كل جديد!


شارك مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *