موقع موضوع
عامة

قصة نجاح موقع موضوع

شارك مع الجميع

مقدمة

يتساءل الكثيرون عن قصة نجاح موقع موضوع، وقد ارتأينا في مقالتنا هذه أن نجيب على تساؤلات كثيرة تراود الجميع.

نبذة عن موقع موضوع

تأسس موقع موضوع على يد كل من د.محمد جبر خريج الجامعة الأردنية في تخصص الطب البشري، والمؤسس المشارك رامي القواسمي خريج جامعة ساسكس في بريطانيا  بتخصص علم الاقتصاد وتم إطلاقه كشركة مسجلة في عام 2012.

يهدف الموقع إلى إثراء المحتوى العربي. الذي للأسف كانت لا تزيد نسبته عن 1% من المحتوى العالمي الموجود على شبكة الإنترنت.

وكانت الفجوة بين قلة المحتوى وحاجة الناس إلى المعلومات هي الشرارة التي أطلقت فكرة الموقع.

يصل عدد مقالات الموقع في الوقت الراهن إلى أكثر من 150 ألف مقالة. تتطرق إلى مواضيع مختلفة ومتنوعة تهم شريحة كبيرة من الناس الناطقين بالعربية.

ويصل عدد زوار للموقع إلى 24 مليون زائر  فريد شهريًا بحسب الإحصاءات التي تمت في عام 2017. ويُعتبر أكبر موقع عربي في العالم وفقًا لإحصائيات Effective Measure.

وبعد أن بدأ الموقع بجهود فردية للمؤسسين الاثنين، يبلغ عدد موظفيه الآن 35 موظفًا بدوام كامل، و300 موظف بدوام جزئي.

ما هو موقع شي إن

كيف بدأ موقع موضوع

كما ذكرنا سابقًا، محمد جبر هو أحد مؤسسي الموقع. لا بل وهو الركيزة الأساسية له، ولولاه لما كان الموقع موجودًا، لأنه بالأساس صاحب الفكرة.

كان محمد يدرس الطب في الجامعة الأردنية. وفي سنوات دراسته الأخيرة ما بين عاميّ 2009 و 2010 قرأ كتبًا كثيرة في مجال التسويق الإلكتروني.

وهذا ما دفعه إلى التفكير بشكل أعمق بما يمكن للإنترنت أن يقدمه. وما يمكن أن يقوم به هو لتحقيق أقصى فائدة منه.

بدأ مشروعه في عام 2010. وشارك في عام 2011 في جائزة الملكة رانيا لريادة الأعمال وحصل فيها على المركز الأول عن فئة المشاريع الطلابية.

واستخدم الجائزة المالية التي حصل عليها في تمويل مشروعه.

التقاء الشريكين

محمد جبر ورامي القواسمي

محمد جبر يمين، رامي القواسمي يسار

في عام 2012، التقى محمد جبر بـ رامي القواسمي أثناء مشاركتهما في عمل تطوعي في إحدى دور المسنين. خلال هذا اللقاء تعرف رامي القواسمي على محمد جبر وتعرّف على مشروعه.

وهنا أصرّ رامي على المساهمة والمشاركة في هذا المشروع؛ لإيمانه بفكرة الطبيب محمد الذي ترك مهنة الطب ليتفرغ للعمل على مشروعه.

ودفع رامي 20 ألف دولار تقريبًا للاستثمار في الموقع.

تفرغا بشكل كامل للعمل على المقالات ونشرها على الموقع. وخلال أول سنتين تم إنفاق ما يصل إلى 50 ألف دولار على الموقع.

ورغم عدم وجود عائدات تكفي لتغطية المصروفات، إلا أنهما واصلا العمل لما شهده الموقع من نمو خلال فترة زمنية قليلة.

يقول محمد أن الاستمرارية هي أساس النجاح. وأن على المرء أن يبدأ بما لديه من موارد دون وضع حجج وأعذار تثنيه عن المواصلة.

8 عقبات في طريق النجاح!

ما الذي يمكنني فعله لـ 10 دقائق يوميًا لتغيير حياتي؟

الحصول على الاستثمارات وبداية التوسع

في عام 2014 وصل عدد زيارات الموقع إلى 14 مليون زيارة سنويًا. وهذا ما دفع Digital Media services (DMS) إلى التعاقد مع موقع موضوع لبيع الإعلانات حصريًا في الوطن العربي.

وبنهاية العام 2014 وصل عدد الزوار إلى 4 ملايين زائر شهريًا.

وفي عام 2015 وصل عدد الزوار إلى مليون زائر يوميًا. وبدأت المفاوضات مع شركة EquiTrust للحصول على الجولة التمويلية الأولى، وقدّرت القيمة السوقية لموضوع بـ 5 ملايين دولار.

ويقول رامي القواسمي أن موضوع طلبت تمويلًا قدره 500 ألف دولار مع تقديم خطة عمل واضحة للشركة المستثمرة.

ولكن موقع موضوع حصل على استثمار بقيمة 1,5 مليون دولار من EquiTrust مقابل حصة من الشركة.

ويعتبر محمد جبر هذا الاستثمار نقطة فاصلة جعلت موقع موضوع يغير من استراتيجياته ويطور طريقة الإعلان ويرفع الجودة والتنافسية.

في البداية لم يؤمن أحد بالفكرة والمجتمع لا يدعم مثل هذه الأحلام ولكن رجحت كفة الإصرار

وبدأ الموقع يصل إلى نقطة تعادل بعد 5 سنوات من العمل الجاد، آتت الجهود ثمارها، وباتت المدخولات تغطي المصروفات.

أمّا في عام 2019، فقد نال محمد جبر ورامي القواسمي جائزة “الواعد لريادة الأعمال”.

كيف أرتب أولويات حياتي

كيف أتحمل مسؤولية حياتي

استثمارات أخرى حصل عليها الموقع

تمكن موقع موضوع من الحصول على استثمار إضافي بلغ 10 مليون دولار مُضافة للجولة الاستثمارية التي اختتمها في عام 2019. ليصل إجمالي التمويل في هذه الجولة إلى 23.5 مليون دولار.

وشارك في هذه الجولة صندوق الاستثمار البريطاني Kingsway  وصندوقا الاستثمار الأمريكيان Endure Capital و Endeavor Catalyst.

وكذلك الذراع الاستثمارية لمجموعة الشويري Equitrust وAdamTech. وذلك بعد أن تم الإعلان عن الإغلاق الأول بقيمة 13.5 مليون دولار في تموز من العام 2018.

طرق أخرى لفائدة الزوار الناطقين بالعربية

من الطرق الأخرى التي ينتهجها موقع موضوع لإثراء المحتوى هي إضافة الفيديوهات الأصلية المختصرة والمفيدة على موقعه الإلكتروني. وعلى قناته على اليوتيوب لنشر الفائدة بين الناس.

قام موضوع ومنذ العام 2017 بتأسيس قسم الذكاء الاصطناعي الذي من خلاله تم بناء مساعد رقمي لموقع موضوع. يُطلق عليه اسم “سلمى” ويجيب على التساؤلات في منصة موضوع نفسها.

قام موقع موضوع بالاستفادة من آخر استثمار تلقاه لإطلاق منصة “أجيب” التفاعلية لتعزيز المحتوى التفاعلي، بحيث تقوم بتوفير الإجابات من مختصين على أسئلة الزوار.

كانت تلك نبذة مختصرة عن موقع موضوع. نأمل أن تكون قد نالت اعجابكم.

ادعمونا على باتريون، وتابعوا صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلكم كل جديد!


شارك مع الجميع

One Reply to “قصة نجاح موقع موضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *