ماذا يمكن أن أنجر في 60 يوم
تنمية ذاتية

ماذا يمكن أن أنجر في 60 يوم

شارك مع الجميع

مقدمة

مع حلول شهر نوفمبر هذا العام، جلست أفكر فيما يمكن للمرء القيام به في آخر شهرين من هذا العام.. وقلت في نفسي: ماذا يمكن أن أنجر في 60 يومًا؟ .

راودتني خواطر كثيرة عمّا يمكن القيام به، وقرأت كثيرًا عن هذا الموضوع لأقرر في نهاية المطاف كتابة هذه المقالة وأرجو أن تكون ذات فائدة. هيا لنبدأ!

أولًا، لماذا 60 يوم بالتحديد؟

أولًا قد تتساءل عن سبب اختيار هذه المدة بالضبط…

حسنًا كما قلتُ سابقًا هذه المدة تساوي مدة آخر شهرين من العام، حيثُ يقع المرء في حيرة من أمره حول ما يمكنه القيام به لتعويض ما فاته خلال العام، أو للتخطيط بشكل أفضل للعام القادم والبدء بترسيخ عادات جديدة لديه.

إضافة إلى كل ما سبق فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الإنسان يحتاج حتى يرسخ العادة لديه إلى حوالي 60 يومًا.. فلمَ لا تبدأ الآن وتبني عادات جديدة، تفيدك على المدى البعيد أيضًا.

وكما قلنا في مقالتنا السابقة ما الذي يمكنني فعله لـ 10 دقائق يوميًا لتغيير حياتي، فإن 60 يومًا قد لا تغير حياتك على الفور، ولكن التحسينات الصغيرة التي تجريها على حياتك خلال هذه الفترة قد تعطيك دفعة للأمام.

فتقرر الالتزام بها لفترة أطول وتحقيق الفائدة المرجوة منها… فمن استمر على عادة ما لمدة 60 يومًا سيكون بمقدوره الالتزام بها لفترة أطول.

نصائح عند اختيار الهدف

1) اختر هدفًا حقيقيًا تريده أنت

وأقصد بهذا أن تأخذ وقتًا كافيًا للتفكير في الهدف الذي وضعته لنفسك، وتسأل نفسك: هل هذا الهدف يمثلك أنت؟ هل حقًا ترغب في تحقيقه؟ أم أنه مجرد هدف يريد منك الآخرون تحقيقه، وتسعى إليه رغبة في سماع المدح والثناء؟

في هذا الصدد أنصحك وبشدة أن تختار هدفًا يناسبك ويناسب احتياجاتك أنت.

فعلى سبيل المثال إن كنت لا تحب القراءة فلا تُلزم نفسك بقراءة الروايات الشهيرة، فقط ليقول الناس عنك بأنك قارئ.

بدلًا من ذلك، قم مثلًا بوضع هدف يتمثل في تحسين مهارة تحتاجها في عملك، ومع تحسينها تصبح أكثر ثقة في نفسك، وأكثر قدرة على إنجاز عملك.

هنا أنت قمت باستغلال الوقت بما ينفعك أنت فعلًا.

2) يجب أن يكون الهدف ذكيًا (SMART)

الهدف SMART يعني أن يكون الهدف محددًا، وقابلًا للقياس، وقابلًا للتحقيق، وذا صلة، ومقيّدًا بزمن محدد.

إن لم يكن الهدف محددًا فكيف لك أن تعرف ما عليك فعله؟

وإن لم يكن قابلًا للقياس فكيف ستعرف مدى تقدمك؟

إن لم يكن واقعيًا وقابلًا للتحقيق فكيف ستحققه؟

وإن لم يكن ذا صلة فكيف ستتحفز لإنجازه؟

وإن لم يكن مقيّدًا بزمن محدد فأنت ستقضي عمرًا لتحقيقه!

لمعرفة المزيد عن الأهداف SMART شاهد هذا الفيديو.

3) اتباع خطوات محددة وبناء عادات تخدم الهدف

هنا تبدأ عملية التخطيط للهدف. أولًا يجب تحديد خطوات الهدف، وبناء عادات من شأنها مساعدتك في تحقيق الهدف.

مثلًا، إن كنت ترغب في إنقاص وزنك، فيمكنك بناء عادات تتعلق بممارسة الرياضة أكثر وتقليل الوجبات غير الصحية.

وإذا كنت تريد مثلًا اكتساب مهارة محددة في مجال عملك، فيمكنك وضع خطوات تتعلق بالالتحاق بدورات ذات صلة بعملك، أو قراءة المزيد حول مجال عملك.

4) تقبّل الفشل وتقبّل النجاح أيضًا

عليك أن تتقبل الفشل وأن تتعلم من تجاربك، فالفشل سيحصل لا محالة، وكل مرة تفشل فيها تتعلم درسًا لم تكن لتتعلمه لولا فشلك.

دوّن ما تعلمته واعثر على الحلول لتجاوز الأمر وجعله من الماضي، والبدء من جديد مع نظرة تفاؤلية إلى المستقبل.

وإذا كان الناس يفضلون النجاح على الفشل، فإنّ للنجاح بعد الفشل طعم آخر، بل وأراه أمرًا خارقًا للعادة.

ومن ناحية أخرى نرى بعض الأشخاص يتملّكهم الخوف من النجاح، ما يجعلهم يعزفون عن الإنجاز من الأساس.

يخافون من النجاح لما يصاحبه من ضغوطات قد لا يعرفون كيفية التعامل معها.

حاول أن تتقبل النجاح وأن تبحث عن سُبُل من شأنها أن تجعلك أقوى وأكثر شجاعة في مواجهة تلك الضغوطات.

اقرأ أيضًا: 8 عقبات في طريق النجاح!

أمثلة على أهداف يمكن إنجازها خلال 60 يومًا

أولًا أرغب في توضيح أمر ما، سأذكر تاليًا بعض الأمور التي يمكنك إنجازها، وبعض هذه الاقتراحات يمكن إنجازها خلال أيام، لتبدأ بعدها بإنجاز أهداف أخرى.

وبعضها الآخر يتمثل في بناء عادات تُفيدك على المدى البعيد أيضًا. فتحسين الحياة لا يتطلب أحداثًا جوهرية – يمكن لعادات بسيطة تحسين الحياة ككل.

أهداف حياتية

  • ابدأ بالاستيقاظ مبكرًا، سيكون لديك وقت أكبر لإنجاز ما تريد، وستتمتع بصحة أفضل

  • تحديد صفة فيك ترغب بتحسينها أو التخلص منها، يمكنك مثلًا تحسين صفة الخجل لديك، أو التخلص من عادة التدخين.

  • ترتيب المنزل، مثل ترتيب المستندات والوثائق المبعثرة ووضعها في مكان واحد، أو ترتيب محتويات البيت والتخلص مما لا فائدة منه وفي هذا الموضوع أنصحك بقراءة كتاب “سحر الترتيب”  لمؤلفته اليابانية ماري كوندو.

  • إجراء الإصلاحات في المنزل، أتذكر تلك الخزنة التي تحتاج إلى إصلاح أو صنبور المياه ذاك، استفد من وقتك وابدأ بإجراء هذه الإصلاحات.

  • عمل تجديدات في المنزل، خصّص هذا الوقت لعمل التجديدات التي ما أنفكت تؤجلها، كطلاء الجدران مثلًا.

  • محاولة تحسين علاقاتك بمن حولك، خصوصًا أهل بيتك، فمثلًا يمكن لكلا الزوجين تخصيص ربع ساعة أو نصف ساعة فقط يوميًا يقضيانها معًا في الجلوس وتجاذب أطراف الحديث بعيدًا عن الضجة والضوضاء وهذا من شأنه توثيق أواصر الودّ بينهما.

  • وكذلك تحسين علاقاتك بأبنائك، استمع لهم أكثر وحاول فهمهم وتفهم ما يمرّون به. وكذلك توطيد أواصر المودة مع الأقارب من خلال الاتصال بهم وزيارتهم.

أهداف علمية وعملية

  • يمكنك أن تبدأ بتعلم لغة ما، وهناك الكثير من تطبيقات تعليم اللغة الشائعة مثل دوولينجو، وموندلي.

  • ابدأ بقراءة الكتب في المجالات التي تهمك أنت، أو الاستماع إلى الكتب الصوتية أيضًا.

  • تعلم خلال هذه الفترة العزف على آلة موسيقية مثلًا.

  • غيّر البيئة من حولك وأحِط نفسك بالأشخاص الناجحين والمتفائلين لتحفيزك على الإنجاز – اصنع بيئة النجاح!

  • المشاركة في الأعمال التطوعية، يمكنك التطوع والعمل في إحدى دور الأيتام، أو دور المسنين.

  • تستطيع أيضًا إفادة الآخرين من خلال التطوع لتعليمهم ما تتقنه أنت من مهارات، أو تعليمهم المواد الدراسية.

  • وكما قلنا سابقًا يمكنك البحث أكثر في مجال عملك والعمل على تطوير بعض المهارات لديك.

  • يمكنك استغلال هذا الوقت في إنشاء كورس تعليمي على منصة Udemy حتى تنفع الآخرين وتحصل في الوقت نفسه على مردود مادي.

  • يمكنك خلال هذه الفترة الالتحاق بكورسات تعليمية فعلية أو إلكترونية وإكمالها أيضًا.

  • ابدأ بتأليف ذاك الكتاب التي تواصل تأجيل كتابته- ابدأ ولا تخف!

  • حاول جعل التخطيط جزءًا من عاداتك اليومية، فخطط ليومك في الليلة السابقة.

  • خلال هذه المدة تستطيع التدرب على قيادة السيارات والحصول على رخصة القيادة.

  • ابدأ بمتابعة قنوات اليوتيوب المفيدة.

أهداف مالية

  • ابدأ بتتبع المصروفات وأشكال الإنفاق، فهذا سيساعدك في معرفة أوجه الإنفاق غير المبررة والتي يمكن إقصاؤها. وتحديد أولوياتك جيدًا.

  • ضع خطة جيدة لتوفير المال، ويُنصح بإنشاء حساب للطوارئ يحتوي على مرتبات 3 أشهر تقوم بتوفير جزء منها كل شهر، وذلك لمساعدتك في حال اضطررت إلى ترك وظيفتك.

  • يمكنك من ناحية أخرى محاولة وضع خطة لسداد الديون أو بعضها على مدار العام القادم.

  • من العبارات التي سمعتها مؤخرًا وأعجبتني هي “أنفق مالك على عقلك” – أي استثمر المال في تنمية مهاراتك وزيادة معلوماتك فهذا من شأنه زيادة فرصك في الحياة.

  • التخطيط للاستثمار، أفضل مجال يمكنك استثمار مالك فيه هو المجال الذي لديك خبرة جيدة حوله.

  • التخطيط لتوفير جزء من المصروف أو المرتب لشراء حاسوب أو هاتف مثلًا.

أهداف صحية

لا شك أن العقل السليم في الجسم السليم، لذا من المهم الاهتمام بالصحة، ومن الأهداف الصحية نذكر:

  • تغيير نمط الحياة، وقد يضم ذلك ممارسة الرياضة بانتظام أو على الأقل المشي يوميًا (5 دقائق أولًا- ومن ثم تزيد المدة) وتُعتبر قناة Walk at Home من قنوات اليوتيوب التي تساعدك في الالتزام بالمشى في المنزل

  •  تخفيف استهلاكك للسكر، يمكنك تتبع ما تتناوله من السكر ومحاولة تخفيف الكمية التي تتناولها يوميًا، فإذا كنت تضيف 3 ملاعق سكر إلى كوب الشاي، حاول تخفيضها بالتدريج لتصبح في النهاية ملعقة واحدة مثلًا.

  • ممارسة فنون القتال مثل الكاراتيه أو لعب كرة القدم مع الأصدقاء

  • تحسين نمط النوم لديك وجعله أكثر صحة

أهداف دينية

  • من العادات الدينية الهامة التي عليك بناؤها هي الذكر. فالذكر سيجعلك مطمئنًا بالله وستتوقف عن الخوف من المستقبل وستتوكل على الله بشكل أكبر، ما يجعلك أكثر استمتاعًا بيومك ولا تقلق بشأن غدك (وهنا أنا لا أغفل أهمية التخطيط للمستقبل، ولكني أتحدث عن مشاعر القلق التي تعيقك عن التفكير وعن العمل). وعن الذِكر أنصح بقراءة كتاب حياة الذاكرين للدكتور عمرو خالد.

  • قراءة القرآن وتدبره، يمكنك في كل يوم قراءة حزب واحد من القرآن الكريم وتدبر معانيه وقراءة تفسيره.

  • من العادات التي يمكن الالتزام بها أيضًا صلاة الضحى في كل صباح وأقلّها ركعتين، مع قراءة صفحتين من القرآن الكريم.

  • العيش بنفسية الامتنان، وتخصيص وقت لحمد الله وشكره على نعمه واستشعار فضل الله تعالى عليك. وهي جزئية ناقشناها في مقالة كيف أشعر بالرضا عن حياتي .

ادعمنا على باتريون، وتابع صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلك كل جديد!


شارك مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *