تنمية ذاتية

من هو أغنى رجل في العالم؟

شارك مع الجميع

في عالمنا الذي يقوده النفوذ والمال، من الأسئلة التي تخطر ببال معظمنا هو: من هو أغنى رجل في العالم؟ وهو سؤال الإجابة ليست بالصعبة.. فبعد أن حصد بيل غيتس لقب أغنى رجل في العالم لسنوات طِوال. ها هو جيف بيزوس يتجاوزه ليتربع على عرش الثراء، بامتلاكه أكثر من 200 مليار دولار!!

ولكن من هو جيف بيزوس؟ وكيف بدأ مسيرته المهنية في مجال الأعمال؟ وكيف أضحى من أغنى أغنياء العالم؟ تعالوا نتعرف أكثر عليه أكثر…

من هو جيف بيزوس؟

جيف بيزوس هو رائد أعمال أمريكي، ومؤسس أمازون.كوم ورئيسها التنفيذي ومالك صحيفة واشنطن بوست، ومؤسس شركة استكشاف الفضاء بلو أوريجين – Blue Origin.

وقد قاده شغفه بالحواسيب إلى دراسة علوم الحاسوب والهندسة الكهربائية في جامعة برينستون بولاية نيوجيرسي الأمريكية. وبعد أن تخرج عمل جيف محللاً مالياً لشركة دي إي شاو- D.E Shaw قبل أن يؤسس شركة أمازون. وفي عام 1999 اختير جيف بيزوس كـ “شخصية العام” بحسب مجلة التايم. بعد أن أضحى نائب الرئيس الأعلى  الأصغر سنًا في شركة D.E Shaw للاستثمارات. ومن المتوقع أن يكون من الأوائل الذين سيحملون لقب “تريليونير” في العالم وذلك في عام 2040.

بعد أربع سنوات من العمل في شركة D.E Shaw للاستثمارات. استقال بيزوس من منصبه ووضع جلّ اهتمامه على تأسيس شركة أمازون. والتي هي بالأساس متجر بيع كتب إلكتروني والتي أصبحت فيما بعد إحدى أهم قصص نجاح الأعمال المرتبطة بالإنترنت. وفي العام 2013 قام بيزوس بشراء صحيفة واشنطن بوست. ومن ثمّ قامت أمازون بالاستحواذ على شركة هول فودز – Whole Foods في عام 2017.

عائلة جيف بيزوس

اسمه الكامل هو جيفري بريستن بيزوس. وقد ولد في 12 يناير  1964 في نيو مكسيكو، لأمه جاكلين جايس جورجينسين وأبوه البيولوجي تيد جورجينسين. وبعد أربع سنوات، تزوجت أمه مرة ثانية من مايك بيزوس وهو مهاجر كوبي رعى جيف أثناء نشأته ومنحه لقبه .

تعليم جيف بيزوس

تخرج بيزوس بامتياز مع مرتبة الشرف من جامعة برينستون في عام 1986 بدرجة في علوم الحاسوب والهندسة الكهربائية.

أظهر بيزوس اهتمامًا مبكرًا بكيفية عمل الأشياء. فقام بتحويل مرآب والديه إلى مختبر وقام بتركيب الأجهزة الكهربائية حول منزله عندما كان طفلاً.

انتقل إلى ميامي مع عائلته عندما كان مراهقًا، حيث طور حبًا لأجهزة الحاسوب، وكان طالبًا متفوقًا في مدرسته الثانوية. وخلال المدرسة الثانوية أنشأ عمله الأول، معهد دريم، وهو مخيم صيفي تعليمي لطلاب الصف الرابع والخامس والسادس.

عمله في القطاع المالي

بعد تخرجه من جامعة برينستون. وجد بيزوس عملاً في العديد من الشركات في وول ستريت. بما في ذلك Fitel و Bankers Trust وشركة D.E Shaw للاستثمارات.

وبينما كانت حياته المهنية في القطاع المالي مربحة للغاية، اختار بيزوس اتخاذ خطوة محفوفة بالمخاطر إلى عالم التجارة الإلكترونية الناشئ. فاستقال من وظيفته في عام 1994. وانتقل إلى سياتل واستهدف الإمكانات غير المستغلة لسوق الإنترنت من خلال فتح متجر لبيع الكتب على الإنترنت.

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  Amazon.com

افتتح بيزوس موقع Amazon.com . الذي سمي تيمنًا باسم نهر أمريكا الجنوبية المتعرج، في 16 يوليو 1995. بعد أن طلب من 300 صديق اختبار موقعه التجريبي. وفي الأشهر التي سبقت الإطلاق، بدأ عدد قليل من الموظفين في تطوير برمجيات مع بيزوس في مرآبه. إلى أن قاموا في النهاية بتوسيع عملياتهم في منزل مكون من غرفتيّ نوم ومجهز بثلاث وحدات من Sun Microstation.

بداية النجاح

كان النجاح الأوليّ للشركة هائلًا. فدون وجود أي ترويج إعلامي يذكر، باع Amazon.com الكتب في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي 45 دولة أجنبية في غضون 30 يومًا فقط. وفي غضون شهرين، وصلت المبيعات إلى 20  ألف دولار في الأسبوع، ونمت الشركة بوتيرة أسرع مما كان يتصوره بيزوس وفريقه الناشئ.

تم طرح موقع Amazon.com للاكتتاب العام في عام 1997، مما دفع العديد من محللي السوق إلى التساؤل عما إذا كان بإمكان الشركة الاحتفاظ بمكانتها السوقية، عندما أطلق تجار التجزئة التقليديون مواقع التجارة الإلكترونية الخاصة بهم. ولكن بعد عامين، لم تواصل الشركة الناشئة نجاحاتها فحسب، بل تفوقت أيضًا على المنافسين، لتصبح رائدة في التجارة الإلكترونية.

التوسع

واصل بيزوس تنويع عروض أمازون من خلال بيع الأقراص المدمجة ومقاطع الفيديو في عام 1998، تلا ذلك الملابس والإلكترونيات والألعاب وغير ذلك الكثير وذلك من خلال عقد شراكات تجزئة كبرى.

وعلى الرغم من إفلاس العديد من مواقع الإنترنت في أوائل التسعينيات، ازدهرت أمازون بمبيعات سنوية قفزت من 510 آلاف دولار في عام 1995 إلى أكثر من 17 مليار دولار في عام 2011.

وكجزء من خطاب المساهمين السنوي لعام 2018 لبيزوس، قال قطب الإعلام إن الشركة تجاوزت 100 مليون مشترك مدفوع في أمازون برايم. وبحلول سبتمبر 2018 ، بلغت قيمة أمازون أكثر من 1 تريليون دولار، وهي ثاني شركة تحقق هذا الرقم القياسي بعد أسابيع قليلة فقط بعد شركة آبل.

وفي نهاية عام 2018، أعلنت أمازون أنها سترفع الحد الأدنى للأجور لعمالها إلى 15 دولارًا في الساعة. ولكنها لا تزال تتعرض للانتقادات بسبب ظروف عملها ووتيرتها المرهقة، مع موصلة احتجاج العمال.

خدمات جديدة

في عام 2006، أطلقت Amazon.com خدمة الفيديو عند الطلب. كانت تعرف في البداية باسم Amazon Unbox على TiVo ، وتم تغيير علامتها التجارية في النهاية إلى  Amazon Instant Video.

عرض بيزوس العديد من البرامج الأصلية مع إطلاق استوديوهات أمازون في عام 2013. وقد حققت الشركة نجاحًا كبيرًا في عام 2014 من خلال برامجها التي نالت استحسان النقاد. كما وأنتجت الشركة وأصدرت أول فيلم روائي طويل أصلي لها، Spike Lee’s Chi-Raq ، في عام 2015.

وفي أوائل عام 2018، ذكرت صحيفة سياتل تايمز أن أمازون قامت بتعزيز عمليات البيع بالتجزئة للمستهلكين، بهدف التركيز على المجالات المتنامية بما في ذلك مجال الترفيه الرقمي وكذلك أليكسا، المساعد الافتراضي لشركة أمازون.

القارئ الإلكتروني كيندل

في عام 2007 أصدرت أمازون “كيندل”، والذي هو قارئ كتب رقمي محمول، يسمح للمستخدمين بشراء وتحميل وقراءة وتخزين اختيارات الكتب الخاصة بهم.

وفي عام 2011 دخل بيزوس أمازون سوق الأجهزة اللوحية مع الكشف عن إطلاق Kindle Fire . وفي سبتمبر التالي، تم الإعلان عن جهاز Kindle Fire HD الجديد، وهو الجيل التالي من الأجهزة اللوحية للشركة والشبيهة بأجهزة  iPad من Apple .

طائرات أمازون بدون طيار

في أوائل ديسمبر 2013 ، احتل بيزوس عناوين الصحف عندما كشف عن مبادرة تجريبية جديدة من قبل أمازون ، تسمى “أمازون برايم إير”، وفيها يتم استخدام الطائرات بدون طيار لتقديم خدمات التوصيل للعملاء. وقال إن هذه الطائرات بدون طيار ستكون قادرة على حمل أشياء يصل وزنها إلى خمسة أرطال وستكون قادرة على السفر ضمن مسافة 10 أميال من مركز توزيع الشركة.

Fire Phone

أشرف بيزوس على إحدى الأخطاء الرئيسية القليلة التي ارتكبتها أمازون عندما أطلقت الشركة هاتف Fire Phone في عام 2014. وانتُقد لكونه دخيلًا على القطاع، لتم إيقافه في العام التالي.

Whole Foods

كان بيزوس يتطلع إلى دخول سوق توصيل الطعام من أوسع أبوابه، وفي عام 2017 أعلنت أمازون عن استحواذها على سلسلة بقالة Whole Foods مقابل 13.7 مليار دولار نقدًا.

وبدأت الشركة في تقديم خدمات توصيل منتجات البقالة في أقل من ساعتين. ونتيجة لذلك، بدأت Walmart و Krogers أيضًا في تقديم خدمة توصيل الوجبات لعملائها.

من اقتباسات جيف بيزوس

  • “سأفعل هذا الشيء الطائش، سأبدأ نشاط هذه الشركة ببيع الكتب على الإنترنت”
  • “كنت أعلم أنني لن أندم إذا فشلت، وكنت أعلم أيضا أن الشيء الوحيد الذي كنت سوف أندم عليه هو عدم المحاولة أبدا”
  • “مرت علي أوقات كان يمكن أن تتلاشى فيها الشركة حتى قبل أن تبدأ أعمالها”

تابعوا صفحتنا على الفيسبوك، وحسابنا على تويتر ليصلكم كل جديد!


شارك مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *